Make your own free website on Tripod.com

ندوة في جامعة النجاح بعنوان: حملة وطن بلا مخدرات 2006-2005

  31/10/2005

حملة وطن بلا مخدرات 2005-2006

ندوة عقدت بالتعاون بين لجنة النجاح لمكافحة المخدرات والهيئة العليا للحد من انتشار آفة المخدرات

عقد اليوم في جامعة النجاح الوطنية ندوة بعنوان " حملة وطن بلا مخدرات 2005-2006" وذلك بالتعاون بين الهيئة الوطنية العليا للحد من انتشار آفة المخدرات في القدس ولجنة النجاح لمكافحة المخدرات، حضرها جمع غفير من الطلبة والعاملين في الجامعة.

وفي بداية اللقاء رحب الدكتور محمد حنون نائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية ومن لجنة النجاح لمكافحة المخدرات بالحضور وأكد على سياسة الجامعة في تنسيق النشاطات التي تخدم المجتمع المحلي، وأشار إلى النشاطات التي تقوم بها الهيئة العليا للحد من انتشار آفة المخدرات وذلك من خلال التنسيق بينها وبين المؤسسات العاملة في هذا المجال، وأضاف أن الهيئة أسست مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية بهدف محاربة هذه الآفة، كما تحدث عن تشكيل لجنة النجاح لمكافحة المخدرات والتي هو عضو فيها إضافة لكل من " الدكتور سليمان خليل منسق المراكز العلمية في الجامعة، والدكتور ماهر أبو زنط رئيس قسم علم الاجتماع، والدكتور نضال زعتر رئيس قسم التحاليل الكيماوية والبيولوجية والدكتورة رسمية عبد القادر المحاضرة في كلية التربية، والأستاذ أمجد عز الدين من مركز التحاليل الكيماوية والبيولوجية"، مشيراً إلى أن لهذه اللجنة دور فاعل من خلال التنسيق مع المؤسسات والهيئات العاملة في هذا المجال، وذكر أن الجامعة تعمل من خلال مختبر التحاليل الكيماوية والبيولوجية على إتمام كافة الفحوصات اللازمة التي تردها من الجهات المعنية، كما دعا الدكتور حنون إلى التنسيق بين جميع المؤسسات العاملة في هذا المجال لمحاربة هذه الآفة.

وأشارت السيدة ليلى العالول ممثلة عن هيئة التوجيه السياسي والوطني إلى أهمية تناول هذا الموضوع لمدى حساسيته وتأثيره السلبي على المجتمع الفلسطيني منوهة أن فلسطين قبل الاحتلال كانت تخلو من ظاهرة انتشار المخدرات والاتجار بها وهذا نتيجة لما يتحصن به المجتمع من قيم اجتماعية وتربية دينية تؤدي غلى تماسك الأسرة والمجتمع، ولكن مع وجود الاحتلال وتحديداً في مناطق مهمة ويحتدم الصراع عليها كالقدس نجد انتشاراً واسعاً لهذه الظاهرة وهذا يعد أسلوب آخر من الاحتلال يهدف إلى نشر الانحلال الأخلاقي بين الشباب الفلسطيني والتأثير على أولوياته واهتماماته، ودعت خلال حديثها إلى المتابعة الدائمة من قبل الجهات المعنية للحفاظ على المجتمع من هذه الآفة من خلال عقد النشاطات واللقاءات التي تسهم في عملية التوعية.

ثم جرى عرض فلم من إنتاج الهيئة الوطنية العليا للحد من انتشار آفة المخدرات تناول واقع التعاطي والإدمان في القدس باعتبار أن آفة انتشار المخدرات هي احتلال بمواصفات جديدة، كما تحدث عن الإدمان كحالة مرضية وكيفية علاجها والآلية التي تتبعها الهيئة في العلاج، إضافة للآثار النفسية والاجتماعية للمتعاطي.

من جانبه شكر السيد حسني شاهين أمين عام الهيئة جامعة النجاح على تنظيمها لهذا النشاط مستذكراً دور الرئيس الراحل ياسر عرفات في دعمه للهيئة ونشاطاتها، كما شكر التوجيه السياسي والوطني وجمعية اللد الخيرية لجهودهم في هذا المجال، مضيفاً أن الهيئة تقوم بعملها بالتنسيق مع المؤسسات والجمعيات الخاصة التي تعمل في هذا المجال، كما تطرق في حديثة إلى أسباب انتشار آفة المخدرات وانتقالها إلى المناطق المحيطة بالجدار في القدس، إضافة للأسباب الأخرى المتعلقة بالسجون وخاصة السجناء الجنائيين.

هذا وفتح باب النقاش الذي شارك فيه كل من حسني شاهين وعصام جويحان من الهيئة العليا، ومجموعة من الضباط العاملين في مكافحة المخدرات في محافظة نابلس، وليلى العالول من هيئة التوجية السياسية والوطني إضافة لأعضاء لجنة المخدرات من جامعة النجاح، وتناول المتناقشون الحلول المقترحة للحد من انتشر المخدرات وسبل التوعية اللازمة.